07/03/2017
12:53 PM

نشأة الكلية

نبذة تاريخية

تماشياً مع توجيهات حكومة المملكة العربية السعودية ودعمها المستمر للارتقاء بالخدمات الصحيةاتجهت وزارة الصحة إلى إنشاء المعاهد الصحية لدعم القطاع الصحي بالكوادر الصحية المؤهلة والتي كانت في حينها تمنح درجة الدبلوم في مجال التخصص لحملة الكفاءة المتوسطة وتحقيقاً لتحسين مخرجات هذه المعاهد فقد صدر قرار بتحويل هذه المعاهد إلى كليات صحية تمنح الدرجة الجامعية المتوسطة في مجال التخصص لحملة الثانوية العامة (قسم العلوم الطبيعية) ومن ضمن هذه الكليات (كلية العلوم الصحية المتوسطة للبنين بالبكيرية) وقد بدأت الكلية بالتخصصات التالية:

1. إدارة المرافق الصحية

2. السكرتارية الطبية

3. السجلات الطبية

واستمرت هذه الكليات تحت إشراف وزارة الصحة . حتى صدر الأمر السامي الكريم رقم 11032م/ب وتاريخ 22/12/1428هـ والمتضمن نقل تبعية الكليات الصحية المتوسطة للبنين والبنات من مقام وزارة الصحة إلى مقام وزارة التعليم العالي ومن ضمنها كلية العلوم الصحية المتوسطة للبنين بالبكيرية وسعياً للارتقاء بمخرجات هذه الكليات - كماً ونوعاً - ولرفع مستوى مخرجات الكلية صدر قرار برفع مستوى الكلية وتغيير مسماها إلى (كلية الصحة العامة والمعلوماتية الصحية) لمنح درجة البكالوريوس في مجال التخصص تحقيقاً لإعداد وتأهيل كوادر وطنية صحية ذات كفاءة تعليمية وتدريبية بحيث تكون تلك الكوادر قادرة على استيعاب التطورات المضطردة في العلوم الصحية لذا تشهد الكلية حالياً إعادة لهيكلة التخصصات بحيث تمنح درجة البكالوريوس في الصحة العامة، والوبائيات، والمعلوماتية الصحية، وإدارة الخدمات الصحية، والتأمين الصحي. ومدة الدراسة أربع سنوات دراسية يسبقها سنة تحضيرية ويليها سنة امتياز.

والكلية منشأة حكومية ذات طراز معماري حديث تقع على مساحة تقدر بــــ 90.000 م2 شمال مدينة البكيرية و على بعد 30 كيلومتر من الحرم الجامعى الرئيسى. و تشتمل الكلية على مكاتب إدارية، قاعات دراسية، معامل ومختبرات و قاعات ترفيهية بالإضافة إلى الخدمات المساندة وكذلك المواقف والساحات المحيطة بالمبنى .

وبدأت الكلية من العام الدراسي 1432/1431هـ فى تطبيق برنامج الصحة العامة وخضع هذا البرنامج للمراجعة والتمحيص مع التعديل حذفاً وإضافة من خلال عقد لجنة الخطط الدراسية بالكلية عدة اجتماعات برئاسة عميد الكلية مع الاستعانة بآراء بعض الاستشاريين الدوليين في مجال التخصص من خارج الجامعة. كما تم إشراك القطاع الحكومي والقطاع الأهلي في البرنامج من خلال مخاطبة القطاع الصحي ممثلاً بوزارة الصحة (المديرية العامة للشئون الصحية بالقصيم) ومستشفى الدكتور/ سليمان الحبيب بالقصيم ممثلاً للقطاع الصحي الأهلي للاستنارة بآرائهم كقطاعين من القطاعات المستقبِلة لمخرجات الكلية والمستفاد منها في تنفيذ برامج التدريب داخل منشآتها الصحية في مجـــال الصــحـة العامة.